أجرت الممثلة اللبنانية ​لارا خوري​ فحص pcr لإكتشاف اذا كانت مصابة ب​فيروس كورونا​، كونها شعرت قبل أيام ببعض التوعك، لكن النتيجة و بعد 24 ساعة، أتت سلبية، وتبين تعرضها لانفلونزا ليس أكثر.
وقد أكدت لارا لموقع الفن انها بصحة جيدة وتجاوزت مرحلة الانفلونزا، وشددت على ضرورة اتباع الارشادات الطبية لتفادي الاصابة بفيروس كورونا، وقالت انها تخضع مثل كل اللبنانيين للحجر المنزلي الجزئي، وأضافت :"لا شك اننا أمام أزمة صحية عالمية خطيرة، والوقاية مهمة جداً لان ما نواجهه هو فيروس فتاك لا يرحم الكبار ولا الصغار".
و كانت لارا قبل انتشار فيروس كورونا تستعد للسفر الى الخارج للمشاركة في مسلسل درامي بعد إتفاقية أنجزتها مع الشركة المنتجة، لكن الازمة الصحية العالمية ادت الى تأجيل هذا المشروع الذي سيتم تصويره لاحقاً.