نجت مغنية الراب ​ميغان ذي ستاليون​ من الموت، بعد تعرّضها لإطلاق نار من قِبل حبيبها نجم الراب ​توري لانيز​.
وتبيّن أن ميغان تعرّضت لإصابة في قدمها، بعد شجار دار بينها وبين توري، أثناء حضورهما حفلاً في هولييود، فيما تم إلقاء القبض على توري.
وتفاعل الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي مع ميغان، وأيضاً النجمتين ​بيونسيه​ و​ريهانا​، اللتين حرصتا على مواساتها، من خلال إرسال باقة من الورد إليها.
وهذه ليست ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها ميغان للتنعيف، ففي العام 2009 كانت ضحية إعتداء من حبيبها السابق كريس براون، الذي تمت مقاضاته والحكم عليه بالعمل المجتمعي وبخمس سنوات من المراقبة، وتلقي إستشارات العنف المنزلي.