يشارك الفيلم السوداني"​ستموت في العشرين​"، في فعاليات ​مهرجان الفيلم العربي ببرلين​.
الفيلم مستوحى عن قصة "النوم عند قدمي الجبل"، للكاتب الروائي حمور زيادة، إذ يولد مزامل في قرية سودانية تسيطر عليها أفكار الصوفية، تصله نبوءة تفيد بأنه سيموت في سن العشرين، فيعيش أيامه في خوف وقلق إلى أن يظهر في حياته سليمان، وهو مصور سينمائي متقدّم في العُمر، فهل سيخرج مزامل من الكابوس الذي أصبح ملازماً له، وكيف يعيش حياته وهو محاصر بأقاويل عن موته القريب.
ويُعتبر هذا الفيلم الروائي الأول في تاريخ السودان منذ 20 عاماً، والسابع في تاريخها، ولاقى إهتماماً عالمياً وحصل على منح مالية من عدة جهات، ومنها مهرجان برلين السينمائي، ومنحة من بيروت، إضافة إلى منحة "سور فاند" النرويجية.