كشفت صحيفة "تقويم" التركية أن سبب إنفصال النجمة التركية ​هاندا أرتشيل​ عن النجم التركي ​مراد دالكيتش​، جاء نتيجة رغبة الأخير بأن يصبح أباً، وكان ينتظر أن تبادله هاندا الشيء ذاته، وترغب في أن تنجب الأطفال وتكون أماً، إلا أنه لم يحصل على الإجابة التي كان يتوقعها، وردت عليه هاندا بقولها: "دعنا نتزوج لكنني بالتأكيد لا أفكر في أن أكون أما لبضع سنوات أخرى"، وهو الأمر الذي وقف عقبةً أمام الطرفين، وإختلفا عليه مما دعاهما لإتخاذ قرار الإنفصال.
كما ذكرت صحف تركية أن مراد يشعر بالإستياء من أمر الإنفصال، ويحاول التودد إلى هاندا من أجل إعادة المياه إلى مجاريها بينهما، إذ لوحظ أنه لا زال يمضي وقته مع عائلة غمزة، شقيقة هاندا، إلا أنها مستمرة في معاملته كـ"صديق"، بحسب ما أكدت عندما إنفصلت عنه بأن "صداقتهما مستمرة".
وجاء خبر إنفصال هاندا ومراد قبل أكثر من أسبوعين، صادماً للكثيرين، فقد كان الثنائي يستعدان لإقامة حفل زفافهما، إلا أنهما فاجئا محبيهما بخبر الإنفصال، بعد علاقة إستمرت 3 سنوات.