كشف تسجيلان صوتيان لمغنية معروفة إتفاقية يقوم بها أحد قواد مع زبون عربي، وقد أكدت من خلاله أن تسعيرتها مقابل ممارس ​الجنس​ مع الزبون هي ستة آلاف دولار أميركي وليس ألفي دولار، كونها نجمة من الصف الاول، بحسب إعتقادها.
التسجيل الاول يحتوي على التسعيرة، أما التسجيل الثاني فيتضمن السؤال عن مواصفات الزبون ونوعية الجنس والوضعية التي يفضلها، وهي عادت وأكدت ان تسعيرتها هي ستة الاف دولار بالعملة الصعبة كونها لا تقبض بدل خدماتها الجنسية بالليرة اللبنانية.
المغنية لم تعلم بعد بموضوع التسجيلات التي نشرها القواد للإنتقام منها، بعد أن تمنعت عن دفع عمولته عن الاتفاقية الجنسية.