إنتهى الفنان المصري ​تامر حسني​ من تصوير فيلمه الجديد "مش أنا"، لتدخل مخرجة العمل سارة وفيق معسكراً مغلقا من أجل المونتاج والمكساج، على ان تنتهي من العمل فيه خلال الأيام المقبلة، حتى يصبح جاهزاً للعرض في أي وقت.
وتدور قصة الفيلم، حول حالة نفسية ما تصيب "حسن" تامر حسني، وتربطه علاقة قوية جداً بوالدته المريضة وهي الممثلة المصرية سوسن بدر، حيث يحرص دائمًا على الجلوس معها أطول وقت ممكن ومراعاتها والعناية بها فهى محور حياته.
فيلم "مش أنا" يشارك في بطولته بجانب تامر حسني، كل من ماجد الكدواني، سوسن بدر، حلا شيحة، بالاضافة لعدد كبير من الممثلين، وهو قصة وسيناريو وحوار تامر حسني.