بعد فضيحة قضية "غسيل الأموال" التي شغلت الرأي العام في الكويت خلال الأيام الماضية، والحديث عن تورط عدد من المشاهير فيها، أعلن الممثل الكويتي ​داوود حسين​ عن مبادرة فردية، يطمح من خلالها إلى دعم منتجات الشباب عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي من دون أي مردود مادي.
وقال :"بالفترة الماضية كان العديد من الفاشينستات يقومون بإعلانات مقابل أجر مادي بقيمة ألف دينار وثلاثة آلاف وتصل إلى العشرة آلاف دينار، الحين هذه الهبّة راحت والله يستر عليهم، ما يندرى شنو بيصير".
وأضاف :"من الآن سأعلن عن أي منتج أكون مقتنعاً به، ويكون فيه نوع من الجدية والتشجيع للشباب الكويتي والخليجي (كلكم على عيني وعلى راسي)، وإن رآني أحد قد قمت بدعاية ما لأي منتج كان (لا يقول هذا قابض)، إذ أقسم بالله العظيم أنني لا أريد شيئاً وما أفعله ليس إلا تشجيع فقط لا غير (هذيلاك الفاشينستات غير، وإحنا غير)، فنحن إن أعطينا شيئاً يكون نابعاً من قلبنا، لأن أبناءنا يستحقون".