رغم إبتعاد بعض الفنانين الكبار عن الساحة الفنية واعلانهم الاعتزال علنا، لا تتوقف الشائعات التي تلاحقهم بين الفترة والاخرى، ومنهم الفنانة المصرية ​نجاة الصغيرة​.
فقد تبين أن الخبر الذي ينص على عودتها للظهور، بعد غياب لـ18 عاماً منذ إعلان اعتزالها عام 2002، وإلتزامها منزلها طيلة السنوات الماضية مع رفضها التام الظهور في أي وسيلة إعلامية، في إطلالة مفاجئة هو مجرد شائعة عنها.
فقالت الاخبار التي تم تداولها أن المارة قد تمكنوا من إلتقاط صور لها وهي متفخية وذلك بعد أن وقع حادث في المبنى الذي تسكنه بمنطقة الزمالك.
الحادث الذي وقع بمحل سكن نجاة الصغيرة عبارة عن تصدع بالمبنى، ومعه تحرك المسؤولون فأثبتت التقارير أن هبوطًا أرضيًا وقع فيه، وهو كائن بشارع عزيز أباظة في الزمالك، بسبب تدشين مشروع مترو الأنفاق الجديد، الأمر الذي اتخذ معه المسؤولون قرارًا بإخلاء العقار تمامًا من السكان.
إن لم ترد نجاة الصغيرة الظهور ولا بأي شكل من الاشكال علينا احترام رغبتها وتحفظها كما احترمت ذوقنا الفني لسنوات طويلة.