بعد فترة قصيرة على الصدمة الكبيرة الذي أحدثها إنتحار النجم الهندي ​سوشانت سينغ راجبوت​، قرر والده التحرك قضائياً ضدّ حبيبة إبنه الممثلة الهندية ​ريا تشاكرابورتي​ وخمسة أفراد آخرين بينهم ثلاثة من عائلتها متهمًا إياهم بتحريض سوشانت على الانتحار وإنهاء حياته بهذا الشكل وذلك وفقًا لما صرح به سانجاي سينغ، مفتش الشرطة سنترال باتنا.
وذكر والد الممثل المنتحر في الدعوى أن ابنه كان في أوج نجاحه حتى شهر أيار/مايو 2019 وخلال هذه الفترة توطدت علاقته مع ريا وأفراد من أقاربها وكان هناك مؤامرة متعمدة منهم بغرض الحصول على الشهرة لها في عالم بوليوود.
وأضاف ايضًا أن ريا كانت طامعة في ثروة ابنه وكان لها تأثير شديد عليه؛ فقد أجبرته على استئجار منزل من قبل وكانت تستخدم بطاقته الائتمانية خلال تواجدها في أوروبا.