إنتقدت ​جنى دياب​ ابنة الفنان المصري ​عمرو دياب​ على صفحتها ما يتعرض له المسلمين الإيغور من اضطهاد وتعذيب في دولة الصين وعلقت على الفيديو الذي انتشر بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه طفل من هذه الطائفة المسلمة يتعرض للتعذيب الجسدي بالضرب وإطفاء السجائر في جسده من دون رحمة وكتبت: "هذا الفيديو أحزن وأسوأ شيء رأيته في حياتي.. رجاء شاركوا نشر الفيديو لإنقاذهم".
وبالفعل انتشر الفيديو بشكل كبير وشارك العديد من الجمعيات والجهات الانسانية في حملة لإنقاذ هذا الطفل البريء.