خرجت الإعلامية الكويتية ​حليمة بولند​ عن صمتها وذلك بعد ورود إسمها ضمن المشاهير الذين قررت السلطات الكويتية تجميد أرصدتهم وممتلكاتهم ومنعهم من السفر إلى حين إنتهاء التحقيقات في قضية ​غسيل الأموال​ التي شغلت الرأي العام في البلاد خلال الفترة الماضية.
وقالت بولند في مقطع فيديو نشرته عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي:"أولا أحب أشكر كل اللي سألوا عني في كل أنحاء الدول العربية.. ثانيا الحمد لله أننا في دولة مؤسسات ودستور وقانون وما في أحد فوق القانون لأننا كلنا سواسية ونحترم نزاهة القانون الكويتي".
وأضافت:"قبل تقريبا أسبوعين تكلمت في برنامجي هنا الكويت.. وطالبت بسن قوانين صارمة لمحاربة الفساد المتمثل في جريمة غسيل الأموال واليوم أنا أشكرهم على محاربة الفساد".
وتابعت:"والله لو أنا مشاركة في هذه الجريمة الشنيعة تجاه وطني.. فأتمنى أن أكون أول وحده أحاسب ويتخذون اتجاهي العقوبة الشديدة".