أُختير فيلم "​الرجل الذي باع جلده​" لكوثر بن هنية للمشاركة ضمن الاختيارات الرسمية للدورة الـ77 المقبلة ل​مهرجان فينيسيا السينمائي
التي من المقرر ان تُقام ما بين 2 و 12 سبتمبر/أيلول 2020.
ويتحدث الفيلم عن رحلة شخص سوري الجنسية اسمه سام علي، وهو مُهاجر إلى لبنان، ويأمل في الالتحاق بحبيبته في باريس. الا انه يبقى في لبنان بلا أي وثائق سفر، ويذهب الى افتتاحات المعارض الفنية في بيروت ليتناول الشراب والطعام، فيلفت انتباه فنان أميركي معاصر، فيتعاقد معه وتتغير حياته.
الجدير ذكره ان "الرجل الذي باع جلده" شارك مؤخرا كمشروع في مرحلة التطوير في الدورة الثانية لمنطلق الجونة السينمائي.