ظهرت النجمة ​باريس هيلتون​ برفقة حبيبها كارتر روم، أثناء تمضيتهما يوماً ممتعاً على الشاطئ في ​ماليبو​، ​كاليفورنيا​، بمايوةه أحمر وتركض على الرمال مع كارتر رووم، وتبادلا الأحضان والقبلات على البحر، بعيداً عن مخاوف ​فيروس كورونا​.
ويبدو أن باريس لا تأخذ الإحتياطات اللازمة ولا ترتدي الكمامة إلا في الأماكن العامة فقط، فشوهدت في وقت سابق وهي تتناول العشاء مع والدتها وشقيقتها وحبيبها، مرتدية كمامة ملوّنة.
وكانت باريس ترشحها للإنتخابات الرئاسة الأميركية، المقرر تنظيمها أوائل شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ونشرت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صوراً لها معدّلة بتقنية الـ"فوتوشوب" ظهرت فيها وهي تجلس على المكتب الرئاسي بالمكتب البيضاوي في البيت الأبيض، وعلّقت: "باريس رئيسة".