تخوض الإعلامية الأميركية ​أوبرا وينفري​ تجربة جديدة عبر برنامج "محادثة أوبرا"، والذي سيتضمن مناقشات في الوقت المناسب بين أوبرا و "صانعي الأخبار وقادة الفكر والسادة في حرفتهم"، عبر مجموعة من الموضوعات، وستركز الحلقات القليلة الأولى على المحادثات حول العرق، بالنظر إلى الأحداث الأخيرة مثل إحتجاجات "حياة السود مهمة".
يبدأ البرنامج، الذي تم تصويره عن بُعد أثناء تفشي ​فيروس كورونا​، في الـ 30 من تموز/يوليو الحالي، بحلقة تحمل عنوان "كيف تكون مضاداً للعنصرية"، والتي ستستضيف أوبرا من خلالها المؤلف الأكثر مبيعاً البروفيسور "إبرام إكس كندي"، وسيتحدثان مع قراء الكتب الذين هم في رحلةن لتعلم كيف يصبحون معادين للعنصرية.
وسيتضمن تنسيق البرنامج تحدث أوبرا مع الضيوف، وسيشتمل أيضاً على تفاعل المشاهدين كعرض أسئلتهم.