رصدت عدسات كاميرات الباباراتزي صوراً لنجمة تلفزيون الواقع ​كيم كارداشيان​ حين كان النقاش محتدماً بينها وبين زوجها النجم العالمي ​كانيي ويست​ البالغ من العمر 43 عاماً في السيارة في منطقة يومينغ.
كيم البالغة من العمر 39 عاماً، كانت تبكي.
ويأتي الأمر بعد أجواء متوترة بين الثنائي، حيث وضع كانيي كيم في موقف محرج بحديثه عن أمور شخصية تتعلق بحياتهما الخاصة خلال الفترة الأخيرة، ولاسيما في خطابه الشهير الذي ألقاه في أول تجمع إنتخابي له تمهيداً للإنتخابات الرئاسية الأمريكية التي ترشح لها، وثمّ كتابته عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، أنه ومنذ فترة يحاول الطلاق من كارداشيان، وهو الأمر الذي أثار غضبها وإستياءها.
وقررت بعدها كيم أن تكسر جدار الصمت وشرحت عن الحالة النفسية التي يعاني منها زوجها، فقالت: "يعاني كاني من اضطراب ثنائي القطب، واي شخص لديه في أسرته شخص يعاني من ذلك المرض، يعلم انه أمر معقد للغاية ومؤلم بشكل لا يصدق".
وتجدر الإشارة أن كانيي عاد وقدم​ إعتذاره علناً لزوجته بعد ما قام به.