زادت التكهنات حول مستقبل النجم العالمي ​جون ترافولتا​ على المستوى المهني والشخصي، منذ وفاة زوجته الممثلة ​كيلي بريستون​، بعد صراع مع مرض ​سرطان الثدي​.
ونشر موقع "​The Globe​" تقريراً يؤكد فيه أن ترافولتا سيبتعد تماماً عن التمثيل، مشيراً الى أن ترافولتا ليست لديه رغبة في الظهور أمام الكاميرا مرة أخرى، وأن أولويته الان تربية أبنائه، لأنه "وعد كيلي قبل وفاتها بأنه سيعتني بهم، وبالتأكيد ترافولتا سيقضي بعض الوقت بعيد عن ​هوليوود​ حتى يتمكن من التخلص من الحزن بشكل صحيح، والحصول على فرصة لقضاء بعض الوقت مع عائلته، التي تعاني أيضاً بعد رحيل كيلي.
لكن موقع "​جوسيب كوب​" أشار الى أنه "لا يوجد شك في أن ترافولتا سيهتم ويعتني بتربية أبنائه، وكل التفاصيل التي تخصهم، ولم يعلم أحد بقراره الإعتزال أو إستكمال مسيرته الفنية، والتقارير التي يتم تداولها الان هي إستغلال للظروف التي يعيشها ترافولتا، وهذه النوعية من الأخبار و التكهنات مجرد شائعات لزيادة عدد القراء".