جورج قبيلي​، فنان سوري شاب لفت الأنظار إلى أدائه التمثيلي المميّز من خلال مشاركته في مجموعة من الأعمال الدرامية السورية والعربية المشتركة نذكر منها "بعقة ضوء"، "طريق"، "العراب" و"أبناء القلعة".
وخلال الموسم الرمضاني الماضي تألق في مسلسلين، الأول في ثاني تجربة له مع خاله الممثل السوري ​عابد فهد​ في مسلسل "​الساحر​"، والثاني كأول تجربة له في الدراما الخليجية من خلال مسلسل "​كحل أبيض​".
ومؤخراً، فاجأ قبيلي الجمهور بخوضه مجال الغناء عبر طرحه أول أغنية له بعنوان "متواضعة"، والتي تحقق إنتشاراً وإقبالاً لافتاً، فعن هذه التجربة الجديدة وغيرها من المواضيع كانت لنا هذه المقابلة معه.

لماذا قررت خوض مجال الغناء؟
هي تجربة جديدة، كنت أفكر بها منذ فترة طويلة، ولكن الوقت والفرصة أحياناً يأتيان متأخرين، المشروع كان قائماً وصودف خلال تصويري مسلسل "الساحر" تواجد صديقي فادي مارديني الذي أشرف على الموسيقى التصويرية والشارة، فاستشرته في الموضوع، وإقترح عليّ الملحن فضل سليمان، وتواصلت معه وكانت أغنية "متواضعة".

هذه ستكون تجربة عابرة، أم أنك ستكمل في الغناء وتجمع بينه وبين التمثيل؟
نعم سأكمل وأجمع بين المجالين، وسأعمل خلال الفترة المقبلة على التحضير لأغنية منفردة جديدة، فردود أفعال الجمهور على الأغنية كانت جميلة جداً وهناك إقبال عليها، وهذا كله حصل من دون دعم، وهو الأمر الذي يشجعني طبعاً على المتابعة في هذا المجال طالما الناس تحبني فيه.

تقصد من دون دعم أي من دون شركة إنتاج؟ أنت تنتج لنفسك؟
صحيح، خصوصاً أنه عندما يكون المشروع من إنتاجي الخاص تكون المسؤولية كبيرة، واليوم زادت هذه المسؤولية بعد ردود الأفعال الجميلة التي تلقيتها من الناس، كي أقدم شيئاً أجمل وأنجح، وبما أنني جديد على هذا المجال، فهو أمر يتطلب مني أن أرسم خطاً خاصاً بي جديد، لاسيما أن الساحة الغنائية مليئة بأصوات الشباب الجميلة والمنوعة.

مثالك الأعلى وقدوتك في التمثيل هو خالك الممثل عابد فهد، أما في الغناء فمن هو؟
في الغناء صراحةً هم عديدون، منهم جدي الفنان الراحل ​جورج فهد​، الفنان صباح فخري، الفنان ​جورج وسوف​ والفنان ​شادي جميل​.
نحن نأسف أننا أصبحنا قليلاً بعيدين عن هذا اللون الجميل الطربي الأصيل، والقدوة اليوم هم هؤلاء الأشخاص الذين ذكرتهم والذين نتعلم منهم.

تركيزك أكثر سيكون على الغناء أم التمثيل؟
ليس هناك أولوية، بل أنا أحاول قدر الإمكان أن أوفق بين الإثنين.

تميل أكثر إلى الأغنيات الرومنسية أم الراقصة؟
أسمع كل شيء، وأحب أن أغني كل الألوان.

هل هناك من شخصية فنية سواءٌ في الغناء أو التمثيل تواصلت معك بعد طرحك للأغنية وشجعتك وأثنت على خطوتك هذه؟
بالطبع، وأنا شخص بعيد قليلاً عن التسمية كي لا أتسبب في مشكلة مع أحد لم أذكر إسمه، ولكن العديدين تواصلوا معي كما أنني تفاجأت ببعض الأشخاص الذين إتصلوا بي وفرحت من قلبي، فهذا الدعم يكبّر القلب ويحملك مسؤولية أكبر، وفي لحظات تلقيت إتصالات من أساتذة كبار لم تسعني الدنيا.

بالنسبة للتمثيل، هل أنت راض على أصداء مسلسل "الساحر"؟
في الظروف التي كانت موجودة، نعم أنا راض، وأقصد الظروف التي رافقت إنتشار ​فيروس كورونا​، والحجر الصحي، وكنا "محشورين" في وقت التصوير وأماكن معينة ضمن شروط وزارة الصحة اللبنانية.
ولكن ممكن ان أقول أنني لست راض على النتيجة من منطلق أنني كنت أتمنى لو استطعنا أن نكمل التصوير، وهذا طبعاً الكل كان يتمناه، فنحن وقعنا في مشكلة نقص مشاهد، والممثل عابد فهد قالها صراحةً مثلاً هناك 7 مشاهد لم يتم تصويرها من الحلقة الأولى، وهو الأمر الذي يسبب ضعفاً في العمل.

كنت تفضل أن يتم تأجيل عرضه كما حصل مع مسلسلات أخرى؟
طبعاً أنا لا أفهم بالتسويق بقدر شركة الإنتاج وما هي الخطة لديهم، ولكن برأيي الشخصي نعم كنت أفضل تأجيله وأن يعرض بشكل أفضل، وأن نكون نكمل التصوير بمناخ أفضل من الجو الذي كنا نصور فيه، إذ إن هذا الأمر سبب مزيداً من التوتر لنا ولفريق العمل ككل.

كانت لديك مشاركة أيضاً في مسلسل خليجي بعنوان "كحل أبيض"، ماذا تخبرنا عن هذه التجربة؟
هو مسلسل سعودي، تجربة جديدة جداً بالنسبة لي مع أساتذة كبار، وهي تجربة جميلة، فكل بلد لديه أسلوبه في تقديم المادة لجمهوره، وأوجه تحية لكل فريق العمل فهم أشخاص مريحين وظروف العمل كانت مريحة جداً، وأتمنى أن أعيد التجربة في الدراما الخليجية.

أنت كممثل سوري، كيف وجدت إقبال الجمهور الخليجي لك؟
صراحةً، بما أن المسلسل عرض حصرياً على إحدى المنصات الإلكترونية، كانت مساحة إنتشار العمل قليلة نوعاً ما، والتعليقات التي تلقيتها طبعاً كانت محدودة، ولكنها إيجابية.

بالنسبة لمسلسل "​بقعة ضوء​"، كانت لديك مشاركة في أربع أجزاء منه، ولم تكمل لماذا؟
نعم أربع أجزاء هي الـ8 و9 و10 و11 صورت منه لوحتين فقط، ولم أكمل لأن هناك أجزاء لم يعرض عليّ المشاركة فيها، وهناك أجزاء لم يكن وقتي يسمح لي بالعمل فيها، إذ أنني كنت أصور خارج سوريا، ولم أكن قادراً على التنسيق بين الإثنين.

بالنسبة للأغنية الجديدة، هل إخترتها أم بعد؟
نحاول إيجاد ما هو الجديد بعد نجاح "متواضعة" الذي أنا راض عنه، وما هو اللون الذي سأقدمه، إن كنا سنعتمد هذا اللون من المغنى فيما خص الأغنية السينغل الثانية، ولاحقاً إذا كان هناك إقبال أكثر قد أقدم أغنيات بلهجات أخرى كالمصري والعراقي، ولكن هذا كله يعتمد طبعاً على مدى تقبل الناس لي أكثر.

هل فكرت سابقاً في المشاركة في برامج مواهب مثل "آراب أيدول" أو "ذا فويس"؟
أتابعها، ولكن لم أفكر سابقاً بالأمر، فسياسة البرامج بعيدة عني، لماذا؟ لا أدري صراحةً، ولكن مع إحترامي للجميع وصانعي النجوم الكبار اليوم في الوطن العربي.

على صعيد التمثيل، هل هناك من أعمال جديدة تحضر لها؟
لا أدري إن كانت الشركة المنتجة لمسلسل "الساحر" قد بدأت التحضيرات للجزء الثاني، وأحضر لعُشارية في إنتظار تحديد مكان ووقت التصوير.