كشفت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن كل ما يتم التداول به في بعض مواقع التواصل الإجتماعي حول تعرض الفنان المغربي ​سعد لمجرد​ للإعتداء في فرنسا على يد شبان عرب عارٍ تماماً من الصحة، وأن موضوع الشجار في العاصمة باريس مفبرك، والمجرد بصحة جيدة وكان قبل أيام داخل أحد السوتديوهات للإشراف على أكثر من عمل فني جديد.
الأخبار أشارت إلى أن ثمة شبان عرب تعرضوا بالضرب المبرح للمجرد الذي كان برفقة صديق له في أحد المقاهي الباريسية وأن الشرطة الفرنسية فتحت تحقيقاً بالحادثة التي تبين لاحقاً أنها من نسج الخيال.