أعرب الممثل الأميركي ​ريان دورسي​، طليق الفنانة الأميركية الراحلة ​نايا ريفيرا​، عن حزنه لوفاتها، وذلك من خلال رسالة كتبها عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي.
دورسي قال :"لا توجد كلمات تصف الحزن الذي تركته في قلوب الناس، لا أصدق أن هذه هي الحياة الآن، كنا سوياً نسبح قبل الحادث بيوم، الحياة ظالمة من دونك".
وأضاف :"أنا ممتن لكل اللحظات التي قضيناها سوياً، لأنها أهدتنا إبننا طفل ذكي وجميل، ورغم أنك كنتِ تنزعجين من كثرة إلتقاط الصور، لكن أنا سعيد لأني لم أنصت إلى كلامك، على الأقل لديّ ذكريات أستطيع أن أشاركها مع إبننا".
وكان تم الإعلان في 8 تموز/يوليو الماضي عن فقدان نايا بعد العثور على إبنها البالغ من العمر أربع سنوات، بمفرده على متن يخت إستأجرته والدته في بحيرة بيرو، بالقرب من سانتا كلاريتا، كاليفورنيا. وبعد أيام من البحث، تم إنتشال جثتها من البحيرة، وكان ذلك يوم 13 تموز/يوليو الماضي.