رصدت عدسات الكاميرات إطلالة جديدة للنجمة العالمية ​أنجلينا جولي​ في لوس أنجلوس منذ بضعة أيام، حين كانت برفقة ابنها باكس البالغ من العمر 16 عاماً.
ولم تبخل أنجلينا على جمهورها بعنصر الإبهار في إطلالتها، إذ إنها بدت ساحرة وأنيقة بفستان أبيض "بليسيه" أي مليء بالطيات، متوسط الطول ومع كمين من الشيفون.
الفستان من ماركة The Row، ونسقت معه أنجلينا حزاماً باللون الهافان، وصاندال باللون نفسه، وحملت حقيبة بيضاء.
ولم تتغاضَ أنجلينا عن وضع الكمامة في إطار إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

وإنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيها أنجلينا هذا الفستان الرائع، فالعام الماضي حين كانت منشغلة بتصوير فيلمها Those Who Wish Me Dead، إلا أن النجمة العالمية البالغة من العمر 44 عاماً، يبدو أنها كانت في استراحة من التصوير حيث رصدت عدسات الكاميرات في شهر تموز/يوليو 2019 صوراً لها في باريس برفقة الممثلة الانكليزية جاكلين بيسيه البالغة من العمر 74 عاماً.
ولكن أنجلينا اعتمدت حينها لوك الشعر المنسدل، كما أنها نسقت مع الفستان حذاء عالي الكعب رسمياً أكثر وكلاسيكياً، وحملت حقيبة باللون الهافان.

ومرة ثالثة ارتدت أنجلينا الفستان نفسه، حين كانت برفقة أولادها باكس وشيلوه وزاهارا، العام الماضي وتحديداً في شهر أيلول/سبتمبر.
ورفعت أنجلينا شعرها، واعتمدت الحقيبة والحزام الهافان، ولكن مع صاندال مختلف.

الفستان الذي اعتمدته أنجلينا مرات عديدة، فيه الكثير من الرقي، ويجمع بين الحضور الكلاسيكي والأناقة الجذابة، ويعتبر قطعة مهمة في خزانة المرأة.