يعيش فنان حالة من الحزن الشديد بعد إصابة حبيبه الرياضي بفيروس كورونا، ونقله إلى إحدى المستشفيات للمعالجة.
صاحب الصوت الجميل أجرى فحوصات مخبرية للكشف على حالته الصحية خوفاً من أن تكون العدوى قد إنتقلت إليه، خصوصاً أنه مارس ​الجنس​ مع عشيقه قبل أسبوع من مرض الأخير.
الفنان أرسل المال والطعام الى حبيبه في المستشفى، ويقال ان حالته النفسية صعبة جداً، على الرغم من ان نتيجة فحص كورونا الخاص به جاءت سلبية، لكنه خائف كثيراًعلى عشيقه الذي مازالت حرارته مرتفعة حتى هذه اللحظة.
الفنان لا يوحي شكله بأنه يميل الى ممارسة الجنس مع الرجال، ويحاول دائماً الظهور بصورة عاشق النساء.