في مراسم رسمية يوم الأربعاء، سلّم ​الأمير فيليب​ زوج الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا منصبه كقائد‭‭‭ ‬‬‬شرفي لكتيبة البنادق إلى كاميلا زوجة نجله الأمير تشارلز وذلك بعد 67 عاما من ارتباطه بفوج المشاة.
أقيم الاحتفال في قلعة وندسور غربي لندن، والبداية كانت مع إعلان أربعة من عازفي الأبواق عن وصول فيليب ثم أطلقوا نداء "لا لمزيد من العروض" بمناسبة احتفاله النهائي كقائد شرفي.
يذكر أن الامير فيليب كان قد تخلى عن مهامه الملكية في آب/أغسطس 2017 بعد أن أتم أكثر من 22 ألف مهمة فردية.
أصبح فيليب دوق أدنبره القائد الشرفي لكتيبة البنادق منذ تشكيلها في عام 2007 ولكن نشير أن ارتباطه بالفوج يعود إلى عام 1953 حيث تولى القيادة الشرفية للكتائب المتعاقبة التي تشكل الفوج.