قررت نجمة تليفزيون الواقع ​كيم كارداشيان​ أن تكسر جدار الصمت بعد سلسلة من التغريدات التي أطلقها زوجها مغني الراب ​كاني ويست​ عنها، عبر حسابه الشخصي على أحد مواقع التواصل الإجتماعي.
وشرحت كارداشيان عن الحالة النفسية التي يعاني منها زوجها، وقالت: "يعاني كاني من اضطراب ثنائي القطب، واي شخص لديه في أسرته شخص يعاني من ذلك المرض، يعلم انه أمر معقد للغاية ومؤلم بشكل لا يصدق".

وأضافت كيم قائلة "انه شخص رائع ولكنه معقد، ولا تتوافق كلماته مع نواياه في الكثير من الأحيان، ولأنني أحرص بشكل كبير على حماية أطفالنا وحق كاني في الخصوصية عندما يتعلق الأمر بصحته، شعرت اليوم انني يجب أن أعلق عليها بسبب حالة الحرج التي سببها لنا خلال الفترة الماضية".

وتابعت كاردشيان قائلة :"انه شخص رائع ولكنه تعرض لفقدان أمه بشكل مؤلم وعليه ان يتعامل مع كل هذا الضغط بشكل يومي وهو ما زاد اضطراباته بذلك المرض، إن الأشخاص المقربين من كاني يعرفون قلبه ويفهمون كلماته في بعض الأحيان لا تتماشى مع نواياه".
واختتمت كاردشيان حديثها قائلة: "إن العيش مع الاضطراب ثنائي القطب هو شيء صعب ومعقد، ولكنه لا يؤثر على الأفكار الإبداعية التي يطلقها كاني، وان المرض هو جزء من عبقريته كما شهدنا في الكثير من الأمور السابقة، أطلب من وسائل الإعلام والجمهور منحنا التعاطف حتى نتمكن من تجاوز ذلك".