نفى المركز الإعلامي لنقابة المهن الموسيقية المصرية أن يكون مجلس النقابة قد ناقش في إجتماعه الأخير عضوية الفنان ​عمر كمال​ المتوقفة حالياً، وقال إنه لا صحة لما تردّد حول الأمر، مؤكدا أن المركز الإعلامي هو المرجعية الوحيدة لأخبار النقابة.
وأشار إلى أن اجتماع المجلس الأخير إقتصر على مناقشة أمور عامة خاصة بالجمعية العمومية، وما تلاقيه من أزمة إقتصادية بسبب توقف الموارد وتعطل 38 ألف عضو عامل ومنتسب عن العمل منذ عدة أشهر بعد إنتشار فيروس كورونا وإلتزاما بقرار رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا لمكافحة كورونا، وأثر كثيرا على قدرة النقابة في مواجهة الأزمة، لولا نجاحها خلال السنوات الماضية في زيادة ودائعها وعوائدها الاقتصادية لمواجهة مشروع العلاج وصندوق المعاشات وبنود أخرى.