بعد الخطاب الشهير الذي أدلى به مغني الراب العالمي ​كانيي ويست​ في أول تجمع إنتخابي له لترشحه للإنتخابات الرئاسية الامريكية، والذي إنهار خلاله بالبكاء متأثراً في حديثه عن إنجاب زوجته نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان لطفلتهما الاولى، أشار موقع TMZ، إلى أن هذا الخطاب ترك زوجته وعائلتها مستائين ومذعورين.
وأضاف الموقع أن الأسرة مصدومة من الكلمات غير المدروسة لكاني، ويشعرون أنه بحاجة ماسة للمساعدة الطبية، في إشارة على ما يبدو إلى طبيب نفسي، نتيجة لإصابته بإضطراب ثنائي القطب.
وكان كشف ويست في خطابه أنه وزوجته، التي أنجبت ابنتهما نورث في 2013 قبل أن يتزوجا في 2014 أرادا إجهاض مولودتهما الأولى.