ولد الفنان المصريمحمود رضا​، الراقص ومصمم الإستعراضات ومؤسس "​فرقة رضا​"، في الحادي عشر من شهر تشرين الثاني/نوفمبر عام 1930، في محافظة القاهرة، وشقيقه الأكبر هو علي رضا، وكان محمود هو الشقيق الثامن بين 9 أشقاء، وكان والده يعمل أمين مكتبة لجامعة القاهرة، ووالدته تحب التنقل كثيراً ولا تحب الإستقرار في منطقة معينة.
أحب الرقص الإيقاعي منذ صغره، وتعلم على يد شقيقه علي ولكنه أكمل دراسته، حتى تخرج من كلية التجارة قبل أن يتفرغ للفن.


تأسيسه فرقه رضا مع شقيقه و​فريدة فهمي
في عام 1959 كان العرض الأول لفرقة رضا، التي أسسها محمود رضا مع شقيقه علي رضا والراقصة الأولى للفرقة فريدة فهمي، وقد قاموا بتأسيس الفرقة بمجهودهم الذاتي، وكانت مكونة من 13 راقصة و13 راقصاً و13 عازفاً وأغلبهم من خريجي الجامعات، وسافر محمود إلى محافظات ومدن مصر المختلفة، ليستوحي الرقصات التي صممها وقتها من الريف والسواحل والصعيد .
وقدمت الفرقة العديد من الإستعراضات الشعبية، منها حرامي القفة وبائع العرقسوس والمراكبي والشمعدان وخمس فدادين والشاويش عطية والنوبة.

تأميم الفرقة في فترة جمال عبد الناصر
بعد النجاح الكبير الذي حققته الفرقة، تم تأميمها في عام 1961 في فترة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، وأصبحت بعدها الفرقة تابعة للدولة، ويديرها محمود رضا وشقيقه علي.



أكثر من 3000 عرض مسرحي
أكثر من 3000 عرض على مسارح مصر والعالم بحضور ملوك ورؤساء دول، وإحتلوا المركز الأول في العديد من المهرجانات الدولية، ومنها القطن المصري في نيودلهي والشعبي بيوغسلافيا وبرلين السينمائي والفلكلور المصري في بيروت وقرطاج في تونس، والحديقة في لندن وهيوستن بأميركا والصداقة الدولي في اليابان.

أعماله السينمائية
بعد تخرجه من الجامعة وإنهاء دراسته، بدأ محمود رضا العمل راقصاً في العديد من الأفلام السينمائية، منها رقصة المامبو في فيلم نور عيوني عام 1954، وصمم إستعراضات فيلم ​إسماعيل ياسين​ "بوليس حربي" عام 1958، ومدرب الرقص في فيلم عفريت سمارة عام 1959، ومصمم الرقصات في فيلم سرطاقية الاخفاء في 1959، وأيضاً في العام نفسه كان مصمم الرقص في فيلم الرجل الثاني.
وشارك أيضاً في تصميم أفلام، منها ليلة حب اخيرة وابنتي العزيزة واضواء المدينة ونساء الليل والبنات لازم تتجوز وهذا ما احبه وهذا ما اريده وجنون الحب ومولد يا دنيا وعودة الابن الضال وأسياد وعبيد وحكاية في كلمتين.

3 أفلام لفرقة رضا
قدم محمود رضا وفرقة رضا بطولة 3 أفلام، وهي إجازة نصف السنة وغرام في الكرنك وحرامي الورقة، ولكن ركزت الفرقة بعدها على العروض المسرحية، التي طافوا من خلالها العالم.



أصر على الزواج من شقيقه فريدة فهمي رغم مرضها
على عكس ما يشاع بأن محمود رضا تزوّج من الإستعراضية فريدة فهمي، لكنه تزوج من شقيقتها نديدة فهمي "خديجة"، التي كانت مصابة بمرض روماتيزم القلب، ولكنه أصرّ على الزواج منها بعد قصة حب كبيرة، وتوفيت بعد 5 سنوات من الزواج، أثناء تقديمه عرضاً في الإسكندرية، صمّمت أزياءه نديدة.

تزوّج من يوغوسلافية وأنجبا إبنتهما ​شيرين رضا​ وحفيدته إبنة ​عمرو دياب
بعد وفاة نديدة بعامين، تعرف بعدها محمود رضا على روزا، وهي فتاة يوغوسلافية تعمل في رقص الباليه، وتزوّجا وأنجبا إبنتهماشيرين رضا، التي عملت أيضاً في مجال الإعلانات وقدمت تجربة الإستعراض في فوازير رمضان، وأصبحت من أهم نجوم التمثيل في مصر، وهي الزوجة الأولى للفنان المصري عمرو دياب، ولديهما إبنة وحيدة "نور"، قبل أن ينفصلا لاحقاً.



جوائز في مشواره الفني
حصل محمود رضا خلال مشواره الفني على العديد من الجوائز، ومنها الجائزة الأولى والثانية عن رقصه النوبة، والجائزة الأولى والميدالية الذهبيه في مهرجان جوهانسبرغ عام 1995، كما حصلت الفرقة على العديد من الشهادات التقديرية.

وفاته
رحل محمود رضا في العاشر من شهر تموز/يوليو عام 2020، بعد صراع مع أمراض الشيخوخة طيلة السنوات الأخيرة.