تعرضت ​عارضة أزياء​ معروفة للضرب على يد رجل أعمال عربي بعد أن دخلت إلى قصره في منطقة جبلية معروفة في ​لبنان​، وهي تضع حزاماً من ماركة عالمية، تبيّن لاحقاً أنه مزيف، فسألها عن ثمنه وقالت له 1500 دولار أميركي، وحينها غضب الزبون، وطلب رؤية الحزام عن قرب، وفجأة أخذه، وراح يضربها به على جسدها، قبل أن يمارس معها ​الجنس​ بشكل عنيف .
نتيجة الأوضاع الإقتصادية الصعبة التي يعاني منها اللبنانيون، لم تعترض العارضة على ضربها، وقبضت ستة ملايين ليرة لبنانية بدل أتعابها الجنسية.