إتهم النجم ​جوني ديب​، زوجته السابقة النجمة ​آمبر هيرد​، بخيانته وممارسة الجنس مع ثمانية نجوم على الأقل، ومنهم إيدي ريدماين وجيمس فرانكو وكيفين كوستنر وتشانينغ تاتوم، وليوناردو دي كابريو وليام هيمسورث، ووصل الأمر لإتهامها بإقامة علاقة جنسية مع الممثلة كيلي غارنر.
وكانت آمبر قد قالت في جلسة المحكمة العليا اليوم، إن ديب أطلق على دي كابريو "رأس اليقطين"، ولقّب تاتوم بـ"رأس البطاطا"، أثناء نوبات الغضب التي أثارها، نظراً لأن غيرته جعلته يكره أي زميل لها.
كما أشارت إلى أنه كان يشعر بالضيق بشكل خاص، إذا كانت لديها مشاهد جنسية في الأفلام، متعجباً من دفع الأشخاص أموالًا لمشاهدتها كذلك.
وزعمت آمبر أيضاً أن ديب هدد مراراً وتكراراً بقتلها وإغتصابها، مضيفة أنه كان عليها دائماً أن تبرر أعمالها وكان الوضع سيئاً جداً، عندما يحتوي العمل الذي تقوم بتمثيله على أي مشهد تقبيل أو غيره.
وتابعت أنها كانت تخشى أن تموت في هجوم عليها من قبل ديب، مشيرة إلى أنه ضغط على رقبتها مرة، وأخبرها بأنه سيقتلها ويغتصب جثتها.