نشرت الفنانة اللبنانية ​ميريام فارس​ فيديو جديد لها على حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وظهرت فيه وهي ترقص في المسبح وتتمايل بهدوء وعلقت كاتبة :“مين بعدو بيتذكر رقصة اللمبادا”.
من ناحية ثانية علق المتابعون على أنفها الذي يبدو انه تعرض للحرق بسبب أشعة الشمس وظهر عليه النمش، خصوصاً انها ليست من النجمات اللواتي يضعن مستحضرات التجميل على وجههن خلال السباحة، كما تساءل البعض الآخر إن كان البيت الذي ظهر خلفها هو منزلها، مشيرين إلى فخامته والذوق العالي الذي تتمتع به ميريام.