من عام إلى آخر ننتظر هذه المناسبة، لنرى كيف ستطل صاحبة العيد، وهي التي لطالما إنتظر إطلالتها كبار الصحافيين ليكتبوا عن ذوقها الرفيع، وكبار الفنانين ليثنوا على صوتها الجميل وأدائها الرائع.
كم تكون أنت من الأشخاص المحظوظين لتسنح لك الفرصة بأن تلتقي من عملت مع الكبار، ورافقتهم ورافقوها، فهي التي حملت أغنياتها توقيع أهم الشعراء والملحنين، نذكر منهم الأخوين رحباني، عفيف رضوان، محمد ضياء الدين، منير مراد، فاروق سلامة، عبد الفتاح سكر، إيلي شويري، جورج يزبك، يونس الإبن، رفيق حبيقة، إحسان المنذر، نور الملاح، عازار حبيب، الياس ناصر... وهي التي عملت في السينما مع حلمي رفلة، حسن المليجي، محمد سلمان، عبد السلام النابلسي، فهد بلان، فريد شوقي، رشدي أباظة، إسماعيل ياسين، يوسف فخر الدين، سامية جمال، صفية العمري، وليد توفيق، يوسف شعبان، وديع الصافي، صباح، نجاح سلام، سميرة توفيق، إبراهيم خان، ناديا جمال...
هي نفسها التي أثنى على صوتها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، والموسيقار الراحل بليغ حمدي، وهي صديقة الموسيقار فريد الأطرش الذي رحل قبل أن يُنهي الألحان التي كان يحضرها لها، وهي الصديقة المحببة للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ الذي أذهلته بأدائها أغنيته "على حسب وداد".
هي ​جاكلين​ التي خطفت الأضواء منذ طفولتها، ولا زالت نجمة كبيرة يعشقها الجمهور في مختلف الدول.
جاكلين جمعت في عيد ميلادها، وككل عام، مجموعة من أهل الفن والإعلام والأصدقاء، فإلتقينا على محبتنا لها، غنينا لها أغنيات العيد، وهي بدورها غنت لنا أجمل أغنياتها، وإهتمت بكل من حضر، منذ لحظة وصول ضيوفها ولغاية إنتهاء الحفل.

موقع "الفن" كانت له هذه الكلمات الخاصة من صاحبة العيد جاكلين، ومن ضيوفها.

الفنانة جاكلين :"للصراحة لم أكن أرغب بالإحتفال بعيد ميلادي هذا العام بسبب الأوضاع الإقتصادية الصعبة التي يعاني منها اللبنانيون، ولكن بسبب إصرار الأصدقاء والمحبين، قررت الإحتفال بالعيد في منزلي، بحضور البعض من الأصدقاء والفنانين والإعلاميين، وسررت بوجودهم معي في هذه المناسبة".
وعن جديدها الذي يطالبها به محبوها بإستمرار، قالت جاكلين :"رغم غياب شركات الإنتاج، إلا أنني أصدرت في السنوات الأخيرة العديد من الأغنيات، كانت آخرها العام الماضي أغنية "عيّشني فيك"، وقبلها أغنية "كنت حبك"، وأغنية "عيّد يا وطن"، وأغنية "تسلملي عيونه الحلوين"... أما بالنسبة لهذا العام، فلا زلت، كما سائر اللبنانيين، أترقب ما سيحدث، وأنتظر حتى تزول هذه الأزمة الإقتصادية الصعبة، وبعدها أقرر إن كنت سأصدر أغنية جديدة أو لا".
وعن أمنياتها في عيدها، قالت :"أتمنى أن يعم السلام والإستقرار كل دول العالم، واللبنانيون يحبون الحياة ولا يستسلمون، وسنجتاز كل أزماتنا بقوة إرادتنا، وبإيماننا بأن لبنان وطن لجميع أبنائه، أما على الصعيد الشخصي فأتمنى لنفسي الصحة، وأن يبقى إبني رضوان وعائلته بخير، أما على الصعيد الفني، فأتمنى أن تبقى الأصوات الجميلة موجودة على الساحة الفنية، كي نحارب من خلالها أصوات النشاز".

نائب رئيس مجلس المؤلفين والملحنين في لبنان الفنان ​جبران نجم​ :"جاكلين هي الوجه الجميل والصوت الجميل، والكل يحبها، وهي من الأركان الأساسية التي بدأت بالأغنية اللبنانية الشعبية الجميلة وأوصلتها إلى كل الناس، وجاكلين صورة مصغرة عن لبنان، جعلت كل الناس يحبون بلدنا".
وأضاف :"جاكلين لا زالت كما كانت منذ عرفتها، أتمنى لها العمر الطويل، وأن تبقى الوجه المشرق، وأقول لها أحبك".

المؤلف الموسيقي ​جو سبليني​ :"أتمنى للفنانة جاكلين دوام الصحة والسعادة، وأن تبقى بهذا النشاط، وهي كانت تغني لنا منذ قليل، وصوتها لا زال جميلاً، وأداؤها لا زال رائعاً، وهي لا تنسى كلمات الأغنية، مع أن فنانين كثيرين ينسون بعضاً من كلمات أغنياتهم حين يغنون، ونحن نفتخر بها".

رئيسة تحرير موقع "الفن" الإعلامية ​هلا المر​ :"أقول لجاكلين إني أحبها، وهي لديها روح جميلة، والحياة تليق بها، وكذلك الفرح، وأتمنى أن تتحسن الأوضاع في لبنان لتبقى أيام جاكلين وأيامنا كلها أعياد، وأنا أنتظر أغنيتها الجديدة التي أسمعتني إياها، أتمنى أن تدخل جاكلين الستوديو قريباً وتسجل الأغنية وتطلقها".

الدكتور ​إيلي م. بيطار​ :"أعايد جاكلين بعيد ميلادها، هي التي أعطت الكثير للبنان والدول العربية، هي جاكلين الشرق".
وعن إطلاقه لقب "جاكلين الشرق" على الفنانة جاكلين، قال بيطار :"لماذا يسميها البعض "جاكلين مونرو"؟ هي غنت الوطن وفي مصر والدول العربية، وكل الناس يعرفونها، وهي لا تتحدث عن حياتها الشخصية مثل بعض الفنانات، ليغطين عيوبهن الفنية، وصوت جاكلين لا زال قادراً على العطاء، لذلك أسميتها "جاكلين الشرق" وهذا أقل تكريم أقدمه لها مقابل عطاءاتها الكثيرة والكبيرة".

مصمم الأزياء ​سمير شقيري​ :"أتمنى لجاكلين السعادة والنجاح الدائم، وأن يطيل الله بعمرها، وأن يبقيها دوماً متلألئة مثل نجوم السماء، أحب كل أغنياتها وأفلامها، بيني وبيني وبين جاكلين عشرة عمر، وهي إرتدت ولا زالت ترتدي من تصاميمي".

الفنانة والزميلة ​مهى خليل​ :"أعايد جاكو في عيدها، كل عام وهي بخير، جاكلين نجمة النجمات وجميلة الجميلات، أحبها، وأتمنى أن تبقى النجمة المضيئة على الجميع".

الفنان ​هاني ثروت​ :"أتمنى لجاكلين أن تعيش 100 عام، وأتمنى أن يبقى النجاح حليفها دائماً، شهادتي بالفنانة جاكلين مجروحة، تربطني بها علاقة صداقة قديمة، وأحبها من كل قلبي، وهي فنانة مميزة جداً لم نرَ مثيلة لها".

الزميل ​بيار البايع​ :"أعايد الفنانة الكبيرة جاكلين، هي تركت بصمتها في الفن اللبناني، وكثيرات من الفنانات حاولن تقليدها، لكن ولا واحدة منهن إستطاعت أن تقدم ما قدمته الفنانة جاكلين على مدى سنوات. جاكلين ستبقى وجهاً من وجوه الفن الجميل والزمن الجميل، ومحطة بارزة من زمن الكبار".

الفنان ​شادي ماروني​ :"أتمنى للفنانة جاكلين الصحة الدائمة والسعادة، هي أجمل مطربة، وأنا سعيد جداً لأني إلتقيتها في حفل عيد ميلادها، وهذا شرف كبير لي، والأجواء جميلة جداً في العيد".


المنسقة العامة في موقع "الفن" كاتيا السيد :"أعايد الفنانة جاكلين، وأطلب من الله أن يطيل بعمرها، وهي مشرقة ومتألقة دائماً، وأنتظر أن تسجل جاكلين الأغنية التي أسمعتني إياها، والتي أحببتها كثيراً".

الصديق لوفان خشادوريان :"أعايد الفنانة جاكلين، أطال الله بعمرها، وأبارك لها لقب "جاكلين الشرق" الذي أطلقه عليها الدكتور إيلي م. بيطار، وهي فنانة أصيلة، مهما قدم لها الوطن يبقى مقصراً بحقها".