بعد تأجيل حفل زفافها بسبب الإغلاق الذي فرضه فيروس كورونا المستجد، دخلت أخيراً ​الأميرة بياتريس​ الابنة الكبرى للأمير أندرو وسارة دوقة يورك القفص الذهبي، وأقيم حفل زفافها الذي اقتصر على أفراد العائلة في قلعة وندسور، حيث تتواجد أساساً ​الملكة إليزابيث​ وزوجها دوق أدنبرة اللذان اختارا العزلة بعيدا عن خطر عدوى الفيروس.
وتزوجت الأميرة البريطانية بياتريس من خطيبها رجل العقارات الإيطالي ​إدواردو مابيللي موزي​ اليوم الجمعة، لتصبح رقم ستة من بين الأحفاد الثمانية، الذين شهد كل من الملكة وزوجها حفل زفافهم.
وكان من المقرر أن يتزوج الثنائي في 29 مارس/أذار الماضي، ولكن تم تأجيل الموعد في ذلك الوقت من دون تحديده فيما بعد.
وتبادلت الأميرة بياتريس 31 عاما النذور اليوم الجمعة مع إدواردو موزي في الكنيسة الملكية، في محيط منزل والديها في رويال فيدج.