ألقت الشرطة الجزائرية القبض على مغنية الراي ​سهام الجابونية​، بعد إنتشار مقطع فيديو لها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، سمع فيه صوتها وهي تصرخ بطريقة هستيرية في أحد المراكز الطبية، وبدا أنها تتهجم على الممرضين والأطباء وإتهمتهم بالإهمال وعدم أداء وظيفتهم كما يجب، وبمحاولة الإعتداء عليها.
وعلى إثر هذا الحادث، أصدرت إدارة المركز الطبي بياناً إتهمت فيه شهام ببث إدعاءات كاذبة، هاجمت فيها الطاقم الطبي والإداري، ولفتت إلى أنها كانت في حالة هستيرية ولم تحترم القواعد، وحاولت تخطي النظام.
وقررت الإدارة رفع دعوى قضائية ضد سهام، على الرغم من أنها ظهرت بعد هذا الحادث في مقطع مصوّر، أشارت فيه إلى أنها كانت تشعر بالغضب، وموجهة التحية إلى الطاقم الطبي.