أصدرت المخرجة اللبنانية ​ريما الرحباني​ بياناً من خلال صفحتها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، أكدت فيه أنه ممنوع منعاً باتاً أن يتصرف أي شخص بأعمال والدتها السيدة ​فيروز​.
وفي التفاصيل أوردت :"ممنوع حدا يتصرّف بالأعمال غير صاحبة الأعمال مين ما كان يكون من كبيرن لزغيرن منيح؟ رغم انو من الظلم مساواة زياد بالباقيين لأن زياد أثبت حالو من زمان وبعيداً عن العيلة وبوجود عاصي ومنصور وبمُباركتهن مش متل الآخرين تعربشوا بعد رحيل الأخوين وفلِت الملق وصار مين ما كان يفتك بهالإرث إلا صاحبة هالإرث! اذا ما منحكي ما معناتا ما رح نحكي بس بقى إستغباء وخبث عيب.
بوجود فيروز يطوّل بعمرا كلنا برّا لأن فيروز مش وريثة! فيروز الأساس
فيروز صاحبة هالأعمال ومشاركة بهالاعمال وفيروز الوحيدة اللي عم تحافظ على مستوى الأعمال وتجَوهِرُن اكتر واكتر".
وتابعت ريما مخصصةً في حديثها مهرجانات بعلبك والفنان غدي الرحباني :"انا هالمرّة بعترف إنّي غلطت وكان لازم اتصرّف بيدون مراجعة حدا وبيدون اعتبار للآخرين كان لازم ابعت الإنذار لاللجنة متل ما كنت ناوية أعمل بيدون ما تلفن لغدي بكل طيبة قلب وقلّو إنّي رح إبعت انذار وهوّي يتخبثن عليّي متل عادتو وإنّو لاء بلاه لأن حكيوه إلو وإستأذنوه إلو وهوّي بيضمنلي إنو ما رح يتم المتاجرة بهالشي عالانترنت، ورح تكون بس بث مباشر على ال بي سي بيدون ما يخبّرني إنّو هنّي اللي عرضوا حالن ع اللجنة وفرضوا النوطات والتوزيع تبعن بدل ما يعطيوهن النوطات الأصلية وطبعاً لا إستأذنوا زياد ولا فكّروا يسألوه حتّى اذا بيحب يكون مُشرف على هالشي.... اللي بعديييييين فهمنا انو طلع إسمو تكريم! ويقعدوا على الفيلم اللي مرق يأرّخوا اعمال بعلبك ع ذوقن ومتلما بيناسبُن وبيخدمُن ويأسِقْطوا من التأريخ اللي بيناسبُن بما فيهن صح النوم لفيروز وعمل ابن عمّن غسان وصورة هدى! معليه يسمحولي هدى ركن من أركان هالمملكة وأهم بكتير من اللي فيما بعد سلحبوا ع بعلبك.. بكتييييير! وإلا هدى استعملوها وقت كانوا بحاجتها ومن ثم استبعدوها؟ ، هيدا اللي شاطرين فيه وتاقنينو دايماً وكل العمر؟"
وتابعت :"ليه ما خبّروني قبل؟ لازم اقرا بالجريدة انو في هيك تباديع وبإسمنا وإسم فيروز وعاصي؟
بعرف طرقُن وأساليبُن ونواياهُن ع مر السنين حلّي أعرف. اكيد استبعدونا تيستفردوا بهالمناسبة ويقَوِلبُوها لصالحن وع قياسُن ويفرضوا نظريّاتن العظيمة بأدق التفاصيل. تماماً متل ما إستبعدونا وقت المرسوم الوزاري وأسقطوا منّو عاصي عمداً وزوّروا بتاريخ الأخوين!"
إليكم البيان كاملاً :