قررت النيابة العامة في مصر، إخلاء سبيل 5 مواطنين متهمين بالتحرش اللفظي بالممثلة المصرية ​هنا الزاهد​، مقابل كفالة مالية وذلك بعد نفيهم التهم الموجهة إليهم خلال التحقيقات، قائلين إنهم "حاولوا فقط إبداء إعجابهم بها فقط كفنانة مشهورة".
وخلال استماع النيابة لأقوال هنا الزاهد، ذكرت أنها أثناء قيادتها لسيارتها فوجئت بسيارة في جوارها، وفي داخلها 5 شبان حاولوا الاقتراب منها وتحدثوا بألفاظ مشينة.
وقالت الزاهد أنها حاولت الإسراع بسيارتها، إلا أنهم لاحقوها وضيقوا الخناق عليها، مع استمرار تلفظهم بكلمات بذيئة".
وأضافت أنها "أخرجت هاتفها المحمول لتصويرهم، وعندما شاهدوها تقوم بالتصوير، أخفوا وجوههم وفروا هاربين بالسيارة، التي لم تتمكن من تحديد أرقامها".
وألقت الأجهزة الأمنية يوم الإثنين الماضي القبض على 5 متهمين بعد بلاغها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وإحالتهم للنيابة العامة التي قررت إخلاء سبيلهم اليوم.