يتميّز بتنوع الأدوار والشخصيات التي يؤديها، خصوصاً في مجالي الكوميديا ومسلسلات البيئة الشامية، في رصيده عشرات المسلسلات المتنوعة، كما عمل مخرجاً مسرحياً، ويكتب السيناريو التلفزيوني، وهو مؤلف أغان، وله في الإذاعة حوالى 100 أغنية، أداها مطربون سوريون.
ولد الممثل السوري ​أحمد خليفة​ في دمشق، يوم 25 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1954، ويعد أبرز وجوه ​الدراما السورية​ على مر عصورها.
هو عضو في نقابة الفنانين السوريين، وحاصل على الكثير من الجوائز التقديرية، متزوج وله من الأولاد اثنان.

أعماله
يُعتبر أحمد خليفة من أكثر الممثلين السوريين مشاركة في مسلسلات البيئة الشامية، بإعتباره إبن الشام، ومن أعماله الشامية نذكر "​الخوالي​" عام 2000 و"ليالي الصالحية" عام 2004 و"​باب الحارة​" عام 2006 و"جرن الشاويش" عام 2007 و"بيت جدي" و"أهل الراية" عام 2008 و"الحصرم الشامي 2" عام 2009 و"أسعد الوراق" عام 2010 و"رجال العز" و"الزعيم" عام 2011 و"زمن البرغوت" و"الأميمي" 2012 و"قمر شام" عام 2013 و"بواب الريح" و"حمام شامي" و"الغربال" عام 2014 و"​طوق البنات​ 2" عام 2015 و"عطر الشام" عام 2016 و"حريم الشاويش" عام 2018 و"شوارع الشام العتيقة" عام 2019 و"​سوق الحرير​" عام 2020.
تفوق أعماله الدرامية المئة العمل، نذكر منها أيضاً "يوميات مرحة" عام 1990 و"طرابيس" عام 1992 و"ابتسامة على شفاه جافة" عام 1993 و"​عيلة خمس نجوم​" عام 1994 "​يوميات مدير عام​" عام 1995 و"قانون الغاب" و"أحلام أبو الهنا" عام 1996 و"​يوميات جميل وهناء​" و"​عيلة سبع نجوم​" و"الفراري" عام 1997 و"دنيا" و"حي المزار" عام 1999 و"مقامات بديع الزمان الهمذاني" عام 2001 و"زمان الصمت" و"أبو المفهومية" عام 2003 و"مرزوق على جميع الجبهات" و"أحلام كبيرة" عام 2004 و"زوج الست" و"رجاها" و"بكرة أحلى" عام 2005 و"كحيل العيون" عام 2006 و"هارون" عام 2007 و"قلبي معكم" عام 2008 و"بقعة ضوء10" عام 2010 و"​الولادة من الخاصرة​" و"مغامرات دليلة والزيبق" "عابد كرمان" عام 2011 و"المصابيح الزرق" عام 2012 و"القربان" عام 2014 و"العراب" عام 2016 و"جنان نسوان" عام 2017 و"فوضى" عام 2018 و"ناس من ورق" عام 2019.

باب الحارة
تحدث أحمد خليفة في مقابلة صحفية عن مسلسل "باب الحارة"، فقال: "الجزآن الأول والثاني فقط كانا مقبولين، ولذلك قرروا إنهاءه في الجزء الثاني، وإستغربت استمراريته التي تحولت أجزاؤه فيما بعد إلى مصدر رزق للعاملين فيه، فالأجزاء التالية ليس لها علاقة مطلقاً بالبيئة الشامية لا من قريب ولا من بعيد!.. لقد موتوني في الجزء الثالث، وكانت شخصيتي أبو أحمد (مقشش كراسي في الحارة)، ولذلك لم أكن موجوداً في الأجزاء التالية، باستثناء أنني دُعيت لأكون مدققاً للهجة الشامية في الجزأين السادس والسابع".

البيئة الشامية
حول رأيه بواقع مسلسلات البيئة الشامية، قال أحمد خليفة في مقابلة صحفية: "المسلسلات الشامية سيئة وشاركت فيها لأنها عمل يدر عليَّ دخلاً مادياً، فالبيئة ليست كما تقدمها هذه المسلسلات إنها تكذب؟!.. البيئة الشامية قدمت بشكلها الصحيح في مسلسلات الخوالي وأيام شامية وليالي الصالحية، فقط لا غير".

الدراما المصرية
تواجد أحمد خليفة في الدراما المصرية، من خلال مشاركته في مسلسلي "العميل 1001" عام 2006، و"عابد كرمان" مع المخرج الراحل نادر جلال عام 2010، ويجيد اللهجة المصرية بإمتياز لأنه أقام بحي الدقي خمس سنوات.
ويرى أن من شارك في الدراما المصرية من السوريين، كانوا جديرين وأكفاء.

شائعة وفاة
في منتصف شهر حزيران/ يونيو عام 2020، تعرّضأحمد خليفةلشائعة وفاة، فأبدى إستياءه من هذه الشائعة، التي إنتشرت بسرعة عبر مواقع التواصل الإجتماعي.
وقال لموقع "الفن": "مطلقو هذه الشائعات قليلو الأدب ولا يمتلكون أدنى حسّ من المسؤولية أو الإنسانية، لأنهم يتلاعبون بحياة الناس بكل سذاجة".
وأكد أنه يتمتع بصحة جيدة، ولم يدخل المستشفى أبداً.