بعدما اتخذ العديد من اللبنانيين قرار الهجرة الى بلدان الإغتراب بسبب تردي الأوضاع الإقتصادية والمعيشية في لبنان، أطلق المؤلف والملحن ​فارس اسكندر​ صرخته في هذا الموضوع من خلال قصيدة كتبه عن الهجرة ووجع الفراق وحقيقة استفادة لبنان من أموال المغتربين.
ونشر اسكندر فيديو عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي قائلاً:

"مش من سنة وسنتين ، من شي أربعين
تديّن مواطن حق تذكرتو
توكّل عا ألله والعيون مرغرغين
بالدمع والطيارة ناطرتو
راح اغترب عن بَيّ ما بيحني الجبين
غربة وحيدو بس كاسرتو
رح انشلع من حضن والدتو الحزين
شلعة وتر من قلب حنجرتو
كنا متل هلق دمار مدمرين
وكنتو بإسم لبنان تاجرتو
والمغترب أول معاش من الحنين
ودّاه ، شهر عليه ما صبرتو
إبعت يا إمي عروق بيّـك تعبانين
ومبلغ العملية ما حضّرتو
إبعت يا إمي شهور صرنا مأخرين
عن صاحب البيت اللي أجّرتو
إبعت يا إمي خطب خيّك من سنين
وبعدو لهلّق ما نقل مرتو
للكهربا للماي إبعت مقطوعين
وقسط البنك ما قدرت سكّرتو
إبعَت الزعما بِسرقتنا مكمّلين
و لبنان يا ابني متلَك خسرتو
واقف بوقفتكن فقط يا مهاجرين
يا أوفيا لَ أصلكن إنتو
من دونكن هلّق ما كنا عايشين
جسم الوطن عايش بدم الإغتراب
ومن دونكن كان إجت آخرتو ..."