ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر اتهام الإعلامية الكويتية ​حليمة بولند​ بالتورط في تجارة الأعضاء البشرية والسلاح.
وبعد البلبلة التي أثيرت، ردّت بولند على صفحتها الخاصة على احد مواقع التواصل الاجتماعي على هذا الأخبر، نافية اياه، مشيرة الى انه عار من الصحة وليس الا اشاعة مغرضة لا حقيقة لها.
وكانت تحدثت حليمة بولند مؤخرا عن العلاقة التي كانت تجمعها بالرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، مشيرةً إلى أنه كان يتابع الفوازير التي كانت تقدمها سابقاً وكان متعلقاً بها كثيراً، كاشفة أنه كان كريماً وحنوناً معها.