أثارت الفنانة اللبنانية المعتزلة ​أمل حجازي​ جدلاً كبيراً عبر مواقع التواصل الإحتماعي، بعد أن كشفت معاناتها منذ طفولتها، وحتى الأيام الصعبة التي تعيشها حالياً في لبنان، معبّرة عن يأسها من هذا الوضع.
وكتبت حجازي في صفحتها الخاصة: "هربت من الحرب على فرنسا حيث قضيت طفولتي، وبمنتصف عمري هربت على دبي من شيء أبشع من الحرب من بيئة طائفية ومن سلطة وحشية بتاكل أحلامنا، وبآخر عمري على الأرجح رح أهرب كمان لأن ببلدي المسنّ بينهان، إلى أن أهرب إلى الله.. فهناك العدل والراحة والأمان".