تداول عدد من رواد ومتابعي مواقع التواصل الإجتماعي صورة حديثة للممثلة السورية ​صباح السالم​، وذلك بعد خروجها من السجن، حيث قضت فترة 15 عاماً بتهمة إدمان ​المخدرات​.
وتفاعل المتابعون مع الصورة بشكل كبير، إذ أعربوا عن صدمتهم لتغيّر شكلها الواضح، فيما أشار البعض إلى ملامحها المتقدمة في العمر كثيراً، والتعب البارز في عينيها.
ومن جهته، أعلن نقيب الفنانين السوريين الممثل ​زهير رمضان​ رفضه عودة السالم للتمثيل، قائلاً إنها مفصولة من النقابة منذ سنوات طويلة، ولا يجيز قانون النقابة سواء القديم أو الجديد عودتها، وبيّن أن الشروط التي يحددها القانون الجديد هو أن يكون العمر لا يتجاوز الأربعين عاما، وكذلك أن لا يكون الفنان محكوماً، فمن ضمن الأوراق الثبوتية لطلب العضوية "يجب أن تكون هناك خلاصة سجل عدلي (لا حكم عليه) أي أن يكون الفنان غير محكوم بجرم أو جنحة شائنة يعاقب عليها القانون.
وأضاف في حديث له لقناة "روسيا اليوم :"نحن نتعاطف معها كثيرا من الناحية الإنسانية، لكن بالنتيجة هذا الأمر مخالف لكافة الأنظمة والقوانين المعمول بها، وخصوصاً قانون النقابة لاسيما أن عمرها تجاوز الـ 65 عاماً، وهي مفصولة من النقابة منذ أكثر من 12 عاماً، أي أنه لا القانون القديم ولا الجديد للنقابة يجيز عودتها".
وفي حديث خاص لموقع "الفن"، كانت قالت السالم إنها لم تكن تتوقع الحياة بكل هذا السوء بعد خروجها، مشيرة إلى أن كل الدنيا تغيرت عليها وكأنها في دنيا أخرى، إن كان البشر أو الحجر. وتمنت أن يقف معها زملاؤها الفنانين بعد الأزمة التي عانت منها لسنين طويلة، خصوصاً أنها تريد العودة إلى مجال التمثيل مرة أخرى.