توصلت إحدى الشركات ​اليابان​ية لإستحداث "أول ​قميص شخصي مكيف​"، بإستخدام جهاز يتم التحكم به عن طريق تطبيق خاص على الهاتف الذكي، وذلك بعدما تزايدت مشكلات الاحتباس الحراري يوما بعد يوم، ما دفع بالعديد من شركات التقنية في العالم لتطوير أجهزة لمحاربة ​الحر الشديد​ ولم تكن الأزياء ببيعدة عن هذا المجال، لتطالها يد التكنولوجيا الحديثة.
حجم الجهاز الذي لا يتجاوز حجم المحفظة الداخلية يتم ربطه عن طريق "البلوتوث" بالجهاز الذكي لمستخدمه، ويوضع في جيب صغير في قاعدة العنق.
الجهاز الذي أطلقت الشركة عليه اسم "Reon Pocke"، يوضع على ظهر مرتديه وبمجرد لمسه تبدأ مروحة صغيرة عملها بإخراج الهواء الدافئ إلى الخارج بعيدا عن الجسم.