يعيش النجم الأميركي ​ليوناردو دي كابريو​ أسعد أيام حياته برفقة حبيبته ​كاميلا مورون​، ولا يفوت الحبيبان فرصة للاستمتاع بحياتهما إلا ويستغلانها.
وقد ظهر الثنائي مؤخراً على شاطئ البحر في ماليبو وعلى الرغم من محاولة ليونارد الدائمة في التخفي عن أعين الناس إلا أن مصوري البابارتزي رصدوه وحبيبته التي اعتمدت بيكيني باللون الموف، فيما اعتمر قبعة تقيه من حرارة الشمس وارتدى توب قطنية بيضاء بكمين قصيرين وشورت ولوحظ أنه اكتسب وزناً زائداً وبدا كرشه واضحاً واصطحب ليوناردو كلبه إيضاً.
وكانت كاميلا احتفلت مؤخراً بعيد ميلادها وقد بلغت الـ23 من عمرها على متن يخت مع حبيبها أصدقائها، ويبدو ان فترة الحجر المنزلي قد متنت علاقة الثنائي التي أصبحت أكثر جدية.