بعد أن سجنت لمدة ثمانية أعوام بتهمة تعاطي المخدرات، أصبحت الممثلة السورية ​صباح السالم​ حرة طليقة.
وقالت لموقع "الفن" إنها لم تكن تتوقع الحياة بكل هذا السوء بعد خروجها، مشيرة إلى أن كل الدنيا تغيرت عليها وكأنها في دنيا أخرى، إن كان البشر أو الحجر. وتمنت أن يقف معها زملاؤها الفنانين بعد الأزمة التي عانت منها لسنين طويلة، خصوصاً أنها تريد العودة إلى مجال التمثيل مرة أخرى.
سالم كانت في السجن، وقالت إنها تعرضت لظلم وواجهت تجربة قاسية أثناء عملها في شركة مرموقة لصناعة الأدوية، وبعد انتقادها لإدارة الشركة، كان الانتقام منها بجعلها تدمن على المخدرات، وذلك بوضع الهيروين في القهوة مراراً، إلى أن تحولت إلى مدمنة، قبل أن تصبح سجينة، بعد أن لفقوا لها تهمة الاتجار بالمخدرات، كما تقول، وحكم عليها بالإعدام، قبل أن يتم خفض الحكم إلى السجن 12 عاماً، تم خفضه إلى 8 سنوات.