كشفت معلومات خاصة لموقع "الفن" ان قصة حب الفنان اللبناني ​وائل كفوري​ والسيدة ​شانا عبود​ قد إنتهت تقريباً بعد ان استمر الفراق بين الطرفين لأكثر من شهر، ويقال ان الاتصالات بينهما مقطوعة تماماً إثر أزمة لم تعرف أسبابها أدت الى فتور العلاقة بينهما، وصولاً الى قطيعة من الواضح انها طويلة الامد.
ويتردد ان شانا لم تعد مشروع الزوجة لوائل الذي يريد بعض الهدوء في حياته الخاصة بعد الازمات المتلاحقة التي خرج جزء منها الى العلن، رغم حرصه الشديد على خصوصياته، لكن ثمة صلة قد تجددت بينه وبين إعلامية معروفة ظهرت من جديد في عالمه الخاص.
وقد أكدت معلومات ان مجموعة من الاصدقاء المشتركين أشاروا الى حضورهم مأدبة عشاء اقامها كفوري في منزله على شرف المذيعة التي قيل في الماضي إنها عروسته المستقبلية.
فهل عاد الحب الى حياة الفنان؟ أم أن الدعوة فقط بهدف تجديد الصداقة مع الاعلامية التي غابت دفعة واحدة عنه ونفت إرتباطها به؟