بعد أن تعرّض "علي"، إبن الممثلة السورية ​سلاف فواخرجي​، للسخرية من بعض المتابعين حول وزنه، خلال بث مباشر له معها عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وعلى الرغم من أن فواخرجي لم تعطِ أهمية لهذه التعليقات في البداية، إلا أنها بعد ذلك إنزعجت وردت على هذه التعليقات المسيئة لطفلها، الذي يبلغ من العمر 11 عاماً، فقالت: "هدول عالم مريضين نفسياً بحسو بالانتصار وقت يسبو ويشتمو على طفل صغير وعندو أحاسيس، ما بيفهمو شو يعني طفل".
وبدوره أعرب "علي" أيضاً عن إنزعاجه وحزنه من هذه التعليقات، فقال: "ليش ما حدا بيحبني وكلو بيقلي أنا سمين، طيب أنا سمين".
كما أتى الرد أيضاً من محبي فواخرجي، الذين قالوا إنها على حق وليست مقبولة السخرية من طفل بهذا العمر الصغير، الذي من الممكن أن يتأثر نفسياً، مشيرين إلى أن طفلها ظريف ولطيف وعفوي جداً.