تعيش الممثلة ​ميغان ماركل​ حالة من القلق على طفلها "آرتشي"، بسبب عدم تفاعله الكافي مع الأطفال الآخرين.
وكشف صديق مقرّب من ميغان وزوجها ​الأمير هاري​، أن "آرتشي يحتاج إلى تعلم المهارات العاطفية والاجتماعية من خلال التواجد مع أطفال صغار آخرين، وهو أمرٌ لا يمكنه فعله مع الكبار".
وأبلغت ميغان أصدقاءها أنه "من خلال الإنضمام إلى مجموعة أطفال، ستتاح لطفلها آرتشي فرصة اللعب مع صغار آخرين، كما أن ذلك سيساعد على تطوير دماغه".
وكانت ميغان تفكّر في الإنضمام إلى مجتمع "Mommy and Me"، لكنها تعرف أن هذا الأمر مستحيل حتى لو لم يكن هناك فيروس كورونا، لأنها مشهورة، وهو الأمر الذي قد لا يسمح لها بالقيام بأمور عادية.
كما ذكر الصديق المقرب أن "ماركل كانت تتواصل مع أصدقائها عبر الانترنت وخدمة zoom، لكنها تقول إن المسألة تختلف عند التواصل معهم وجهاً لوجه".