أعلن الممثل المصري ​ياسر جلال​، في بيان، إعتذاره عن تقديم دور الصحابي خالد بن الوليد في مسلسل "سيف الله"، ليصبح ثاني مرشح يعلن انسحابه من العمل بعد الممثل المصري ​عمرو يوسف​، واللافت للإنتباه أن بيان ياسر لتبرير الاعتذار يكاد يتطابق مع أسباب اعتذار عمرو يوسف، وهو ما يهدد بعدم تصوير المسلسل نهائيا.
وكشف جلال عن سبب اتخاذه هذا القرار، مشيرا إلى أن المسلسل يحتاج إلى فترة طويلة من الإعداد البدني من أجل أداء مشاهد الأكشن والمعارك الحربية.
وأضاف البيان :"إعتذرت لأنني وجدت أن الدور يحتاج فترة طويلة من الإعداد البدني قد تستمر لشهور بسبب كم المعارك الحربية العديدة التي خاضها الصحابي فضلا عن التدريب على رياضة المبارزة وبالتالي الأمر صعب للغاية على تقديم هذا الدور في الوقت الحالي".
وتابع :"شخصية خالد بن الوليد مسؤولية كبيرة وأخشى ألا أقوم بتقديمها على الوجه صحيح بالرغم من سعادتي بالمخرج المتميز رؤوف عبد العزيز والمؤلف إسلام حافظ".
وختم بيانه بالقول :"أتمنى التوفيق لكل فريق العمل، ووجدت أنه من الأفضل الاعتذار في هذا الوقت المبكر لإتاحة الفرصة لإيجاد البديل المناسب لهذا الدور".