مشروع العمر تبدأه سيدة بعد سن التقاعد، فتواجه خلال تنفيذه مواقف متعددة وتتعرض لمشاكل كثيرة، ضمن الكوميديا الإجتماعية الخليجية "​سواها البخت​".
تتطرّق الأحداث إلى يوميات أم سليمان، وهي سيدة كويتية تبلغ من العمر 62 عاماً، وتنتمي إلى الطبقة المتوسطة وتشغل وظيفة متواضعة في إحدى الدوائر الحكومية، وهي معروفة بخفة الظل.
تضيء الحبكة الدرامية على حال المواطن بعد التقاعد، وسعيه إلى تحسين وضعه المادي، في ظل حصوله على راتب تقاعدي زهيد، وسط الارتفاع الجنوني في الأسعار وغلاء المعيشة المتزايد.
كما يضيء العمل على علاقة أم سليمان بزوجها الرجل الإتكالي والكسول، الذي لا يأتي فعلاً مفيداً في حياته، معرجاً على يوميات إبنها سليمان مهندس البترول، وإبنتها نورة الساعية دوماً إلى الشهرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، والتي تعيش على المظاهر الخداعة، ثم شقيقها إبراهيم يعيش معها في المنزل نفسه، وهو رجل غريب الأطوار، ومدبرة المنزل بخيتة، وسواها من الشخصيات.
يتوقف العمل عند يوميات المرأة بعد إحالتها إلى التقاعد، حينما تستثمر وقت فراغها بمشاريع مختلفة ومتنوّعة، بهدف تحسين وضعها المادي، لكن دائماً ما تجد المواقف الغريبة والمفاجئة لها بالمرصاد. فهل تمضي قدماً في تنفيذ مشاريعها أم أنها تتراجع أمام وطأة العراقيل؟
المسلسل من بطولة ​هيا الشعيبي​، ​أحمد العونان​، ​فخرية خميس​، ​شيلاء سبت​، ​فهد البناي​، ​هدى حمدان​، من كتابة محمد الكندري، وإخراج حسين إبل.