أعربت عارضة الأزياء الأميركية من أصول ​فلسطين​ية ​بيلا حديد​ عن إنزعاجها الشديد بسبب حذف منشور لها عن صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، يتعلق ببلدها الأصلي فلسطين.
وجاء ذلك بعد أن تمّ حذف المنشور الذي هو صورة لجواز سفر والدها الفلسطيني رجل الأعمال ​محمد حديد​ معبّرة عن فخرها بإنتمائها، فأعادت نشر صورة للحذف مع تعليق الموقع الذي أشار فيه إلى أنّ ذلك المنشور ضد سياسات الموقع، وعلّقت :"إنستغرام حذف منشوراً لي أتحدّث فيه فقط أنّ مكان ولادة والدي هو في فلسطين…مع صورة لجواز سفره الأميركي".
وأضافت :"أي جزء بالتحديد من كوني فخروة بمكان ولادة والدي في فلسطين يُعتبر تحرّشاً أو تنمّراً أو صورة عارية؟ هل ممنوع أنّ نتواجد كفلسطينيين على إنستغرام؟؟ هذا الأمر بالنسبة لي هو تنمّر".
وختمت قائلة :"لا يمكنكم إلغاء التاريخ من خلال قمع الآخرين".
وأيضاً أعادت حديد نشر صورة جواز سفر والدها مرة أخرى، وعلّقت :"فخورة بإنتمائي لفلسطين…كل شخص يجب أن ينشر مكان انتمائه اليوم…أنعشوا ذاكرتهم عن مكان ولادتكم".