آمنة الكندري​ممثلة كوتية ولدت عام 1987، وعاشت فترة طويلة في الهند بسبب جذور والدتها، وقررت بعد ذلك الرجوع إلى بلدها الكويت، لإيجاد فرصتها في الدراما الخليجية، فكان الممثل الكويتي ​طارق العلي​ أول من ساعدها، من خلال ظهورها في مسلسل "الفلتة 2".

نشأتها
تربّتآمنة الكندريفي كنف أسرة صغيرة، من أب كويتي وأم هندية، لكنها لم تمكث طويلاً في الكويت، لأن والدتها إصطحبتها فور ولادتها إلى مومباي في الهند للعيش فيها، وقضت قرابة الـ6 سنوات من عمرها هناك، تخللها دخولها روضة الأطفال إلى جانب دراستها المرحلة الإبتدائية في إحدى المدارس الهندية، قبل أن تعود إلى الكويت بعد الغزو العراقي، وبالتحديد في العام 1993، للإستقرار فيها بشكل نهائي.

أعمالها
شاركتآمنة الكندريفي العديد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية والسينمائية، ومنها "رحلة بدينار ونص"، "إلى أبي وأمي مع التحية"، "​حريم بو سلطان​"، "العم صقر"، "بلد الانسانية"، "​تذكرة داود​"، "ريحانة"، "لمحات"، "الواجهة"، "​صرخة ليل​"، "الفلتة 2".

الأدوار الأقرب إليها
تحدثت آمنة الكندري في مقابلة صحفية عن الأدوار الأقراب إليها، وقالت: "أنحاز إلى أدوار الشر والأدوار المركبة، بحكم أن هذه النوعية من الأدوار تبقى عالقة لفترات طويلة في أذهان المشاهدين، وأنا أعترف بأنني لا زلت أسير ببطء شديد في مجال الفن، خصوصاً في ظل تزايد العراقيل المثبطة أمام الممثلين الشباب، ولعل وجود ما يعرف بـ(الغروبات)، أسهم إلى حد كبير في إنتشار الشللية داخل الوسط الفني".

ندمت على زواجها في سن مبكرة
أبدت آمنة الكندري ندمها على زواجها في سن مبكرة، لافتة إلى أنها لم تكن تتوقع أن تصبح أماً، وهي لا تزال في مرحلة الطفولة، إذ لم يكن عمرها يتجاوز الـ16 عاماً، حين أنجبت طفلتها الأولى.

تعرّضت للضرب من زوجها
فاجأتآمنة الكندريمتابعيها بتسجيل مصور، تتحدث فيه عن تعرضها للضرب المبرح، على يد زوجها الممثل ​عبد الله شموه​.
وقالت لزوجها بحرقة: "الله لا يسامحك والله ينتقم منك أنا لن أخسر شيئاً، هيك اهلك ربوك تضرب زوجتك أمام ربعك".
وهددته قائلة: "كفو انت يا عبد الله وانا بدي اطلق، واذا ما طلقتني بتشوف كيف بجرجرك بالمحاكم".
وتفاعل المتابعون بشكل واسع معها ودعموها في موقفها، الذي ظهرت فيه تتحدث بوجع وقهر، وطالبوا زوجها بإنهاء معاملات الطلاق وإحترام قرارها.

آمنة الكندري تهاجم منتقديها بسبب جنسية والدتها
هاجمتآمنة الكندريالمنتقدين بسبب جنسية والدتها، وقالت: "اللي يقولون عني هندية وبنت هندية ناقصين العقل، لا تضيفوني، ما متخلفين همج امسكوا بناتكم اللي يرقصون منافقين باسم الحشمة عيب الله يهديكم".
وأضافت: "على الاقل انا مو منافقة، عبادتي وصلاتي قدام ربي وبس... مو احتشم بس عشان ارضي ناس وأنافق لو بتحجب... الحجاب قناعة".

أثارت ضجة بإعلانها التبرع بأعضائها بعد وفاتها
أثارتآمنة الكندريضجّة كبيرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بسبب ظهورها في مقطع فيديو أعلنت فيه إتخاذها لقرار وُصف بالجريء، وهو تبرعها بكامل أعضائها بعد وفاتها، موثقة ذلك عبر بطاقة لإثبات ذلك، بل وطالبت الجميع بإتخاذ ذات القرار.
وقالت في مقطع فيديو إنها قررت التبرع بأعضائها بعد وفاتها، وأضافت أنها تشجع كل الأشخاص الذين يرغبون في ذلك، بالإقدام على تلك الخطوة وعدم التردد.
وأضافت: "أعلن رسميًا التبرع بأعضائي بعد وفاتي، وهذه البطاقة توثق أنني إذا يوم من الأيام توفيت تقول لدي عضوية أنني أتبرع بأعضائي بعد وفاتي، ممكن في ناس ما تحب هذه الشغلة والتبرع بأعضائهم أنا أشجعهم"
وتابعت آمنة الكندري: "هذه البطاقة نزلتها للتوثيق وأنا ما حبيت أتكلم بالموضوع بس هذه البطاقة أمانة ممكن في غيركم يكون محتاج الأعضاء ويكون في شيء منكم يكون عايش داخلكم".