كشفت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن لا شأن للفنان ​وديع الشيخ​ لا من قريب أو بعيد في الإشكال الذي حصل قبل أيام في ملهى في شارع الجميزة قرب شركة كهرباء لبنان، وأن إدارة المكان قد أكدت على ما جرى بين عنصر أمني يدعى ( ع - ح ) و شخص أخر من ال ( د ) دون وجود خلفيات ثأرية بين الطرفين.
وقالت المعلومات أن صاحب المكان السيد بلال داغر فوجئ بما جرى خصوصاً أنه من الممنوع على أي وافد للسهر أن يدخل معه أي نوع من الأسلحة النارية، لكن تبين أن ( الامني ) قد وضع مسدسه في حقيبة وأمضى سهرته حتى حصلت الأزمة بينه وبين الطرف الاخر، فبادر الى إطلاق النار واستقرت الرصاصة في سقف الملهى.
المعلومات تفيد أن صاحب الملهى وعناصر الأمن الخاص سارعوا الى إحتواء الموقف وأخرجوا الطرفين من المكان قبل الإتصال بالأجهزة الأمنية التي حضرت وباشرت التحقيق وقامت بإستدعاء العنصر الأمني الذي كاد أن يتسبب بكارثة لولا العناية الالهية.
شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي وضعت يدها على ملف التحقيق وتقوم باستجواب العنصر الذي اطلق النار، إضافة الى الشخص الاخر الذي حصل الشجار معه وكان حينها وديع الشيخ يقف على خشبة المسرح و هو ايضاً نجا من الأذى كون اطلاق النار حصل على بعد امتار قليلة منه.